Ad

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

مـــادة إشهـــارية

النشرة البريدية

أقلام حرة

الرئيسية | أراء وكتاب | من مهمة التشكيك إلى مهمة وطنية ..يا سلام على الذاكرة.. يا سلام على إزدواجية الخطاب واللغة

من مهمة التشكيك إلى مهمة وطنية ..يا سلام على الذاكرة.. يا سلام على إزدواجية الخطاب واللغة

هكذا غردت بعض المنابر الإعلامية حين إعتبرت أن الكتيبة البرتقالية في مهمة وطنية وهي تواجه فريق “أوطوهو” الكونڭولي وتحثه على الفوز لخدمة الرجاء والحسنية، فبالأمس القريب هذه الصحافة نزلت بكل ثقلها على الفريق البرتقالي حيث شككت في نتائجه وربطت إنتصاراته سواء محليا أو إفريقيا بمحاباة الحكام، والأكثر من ذلك ذهب بعضهم إلى شراء ذمتهم، وتدخل رئيسهم السيد فوزي لقجع ليؤثر على نتائج المباريات.

لقد ملأوا الدنيا ضجيجا وصراخا وبكاء ..معلقين شماعة فشل فرقهم المحبوبة على التحكيم.. إلى درجة التهديد بالإنسحاب. تلك هي اللغة التي نطقت بها تلك الكائنات الصحافية متجاوزة كل أخلاقيات وأدبيات العمل الصحفي النبيل و المحايد، واليوم تتغير لغتهم سبحان مبدل الأحوال يعتبرون الأن مهمة النهضة البركانية مهمة وطنية.


ولهذا السبب فالنهضة البركانية ستلعب من أجل مصلحتها أولا، وتحاول أن تتأهل بأكبر عدد ممكن من النقط لتحضى بإمتياز الإستقبال داخل الملعب في اللقاء الإقصائي القادم. فريق النهضة سيلعب من أجل الفوز أو التعادل الذي يؤهلها للدور الموالي ولا تهمه نتائج الفرق الأخرى وكل فريق مطالب بإنتزاع بطاقة مروره إعتمادا على نفسه. 


فريق النهضة سيلعب كما يلعب دائما دون أن يحتاج إلى الأخطاء التحكيمية وينتظر الصدقات من فرق أخرى وسيتمسك بالأخلاق والروح الرياضية، ومن أراد أن يتأهل فما عليه إلا أن يعتمد على نفسه ..إذن هدف البرتقالي هو التأهل بأي نتيجة ولا يبالي بالنتائج الأخرى.

(27)(0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع أنا بركاني

تعليقات الزوّار

تعليق واحد في “من مهمة التشكيك إلى مهمة وطنية ..يا سلام على الذاكرة.. يا سلام على إزدواجية الخطاب واللغة”

أترك تعليق في الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.