Ad

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

مـــادة إشهـــارية

النشرة البريدية

أقلام حرة

الرئيسية | أخبار الرياضة | عقـوبـة “المحمدي” حارس مرمى فريق نهضة بركان و ذكاء الإدارة البركانية

عقـوبـة “المحمدي” حارس مرمى فريق نهضة بركان و ذكاء الإدارة البركانية

عبد العالي المحمدي

قررت لجنة التأديب و الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية لكرة القدم معاقبة عبد العالي المحمدي حارس مرمى فريق نهضة بركان بالإيقاف أربع مباريات (إثنتين موقوفة التنفيذ).

وكما غرمت اللجنة حارس نهضة بركان بمبلغ 10.000 درهم، على خلفية ما قام به لمحمدي من تصرفات أدرجت في النطاق الغير رياضي في المباراة التي جمعت بين الرجاء البيضاوي ونهضة بركان نهاية الأسبوع الماضي.



عقوبة لن تؤثر على فريق نهضة بركان بحكم توفره على حارسين من المستوى الكبير (أيوب لكرد،يونس كارابيلا) جربوا في مباريات مهمة في الكأس والبطولة، غير أن العقوبة أعطت دروس للفرق المنافسة في الإدارة وحنكة التسيير حيت أن لمحمدي قام بداك التصرف مع فريق الرجاء البيضاوي ولعب مباراة مهمة وحاسمة أمام الوداد البيضاوي وعوقب فقط اليوم الجمعة 4 يناير 2019. بمعنى أن هناك مجهود مضاعف من الإدارة البركانية للدفاع عن الحارس وإعتبار التصرف الذي قام به ما هو إلا رد فعل لما قامت به الجماهير الرجاوية. هذا الطرح كان معزز بصور وفيديوهات وتقارير الحكام وهو ما نجح الفريق به فكسب الوقت وتمكن من تأخير الحكم لهذا اليوم، وهو حكم كان منتظر، ولكن الشيء الغير المنتظر في هذه النازلة هو الوقت الذي كسبته الإدارة البركانية لصالحها فتمكنت من ربح الرهان وتأجيل الحكم إلى اليوم.

(12)(0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع أنا بركاني

تعليقات الزوّار

تعليق واحد في “عقـوبـة “المحمدي” حارس مرمى فريق نهضة بركان و ذكاء الإدارة البركانية”

  1. قرارات الجامعة :
    كل المغاربة من طنجة الى أكادير و من العيون إلى وجدة مرورا بالناضور و تطوان يعلمون ان فرق الدار البيضاء، الرجاء و الوداد هما من يستفيدان الكثر من اخطاء الحكام.
    من منا لا يتذكر مهزلة مقابلة الوداد و المولودية و طرد اربعة او خمسة لاعبين من وجدة.
    الحكم الجيد يدير المقابلات و كانه الاعب 12 للوداد ار الرجاء.
    اللاعب النقاش... الكل يعلم انه يلعب بخشونة زايدة، لكن بعض الحكام لا يعاقبونه على هذه الأخطاء. عندما لعبت الوداد كاس العالم للاندية طرد النقاش في الدقائق الأولى... لانه نسي بانه امام حكام ليسوا خاضعين لا للرجا و لا للوداد....
    لا حضنا ان لاعبي الوداد و الرجاء يحتجون كثيرا على قرارات الحكام.... لانهم كانوا دايما يستفيدون من قرارات الحكام..... ولا يفهمون كيف لحكم ان يصفر ضدهم.
    بدات الاشياء تتغير بعض الشيء.... لكنهم لم يستوعبوا الامر بعد.
    القرارات التي اتخذت ضد النهضة البركانية قرارات قاسية، خاصة ضد الحارس المحمدي و كذلك الرئيس المنتدب مضران.... كل من شاهد المقابلة ضد الرجاء رأى المعاملة التي حضي بها فريق النهضة وطاقمها من طرف الجماهير و الاعبيين البيضاويين، و ميف كانوا يشتمون الحارس البركاني.
    على الجامعة ان لاتاخذ قرارات لإرضاء فرق البيضاء المخنثة... عليها بالصواب و إعطاء كل ذي حق حقه.
    هرمنا من الوداد و الرجاء.... هناك اكادير و تطوان و طنجة.... و كذلك بركان بني يزناسن.

    (2)(0)

أترك تعليق في الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.