Ad

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

مـــادة إشهـــارية

النشرة البريدية

أقلام حرة

الرئيسية | أراء وكتاب | محمد عزيز «الكابيتانو» الذهبي

محمد عزيز «الكابيتانو» الذهبي

محمد عزيز الكابتانو الذهبي

إن تتويج النادي البرتقالي بالكأس الفضية لأول مرة في مساره الرياضي يعتبر حدثا مهما وانجازا تاريخيا ، وقد أدخل هذا اللقب الغالي البهجة والسرور على عشاق النهضة الأوفياء لها والمتعاطفين معها ..ولقد ساهم في هذا الانجاز طبعا كوموندو من اللاعبين برهنوا على مدى حملهم لقميص الفريق وأحقيتهم في الدفاع عن ألوانه بما في ذلك الاحتياطيين والمصابون ، ولعل تلك الفرحة التي غمرتهم بعد التتويج خير دليل على ذلك ..



وفي اعتقادي أن اسعد لاعب على الإطلاق هو الكابتانو الذهبي محمد عزيز اللاعب الخلوق والذي كنا نتمنى من أعماق قلبنا أن يتوج بهذا اللقب خاصة وهو على مشارف مساره الكروي وبالفعل تحققت له هذه الأمنية كيف لا وهو من ساهم في هذا التتويج بتسجيله لضربتي جزاء حاسمتين ، الأولى في النصف والثانية في النهائي وهذا يبين عن مدى قدراته الذهنية.

محمد عزيز العميد الذي جاور الفريق في قسم المظاليم والقسم الثاني إلى أن من الله عليه بهذا اللقب ، ولم لا وهو ضابط الإيقاع داخل مستودع الملابس وخارجه و هو الثقة والأمان وهمزة وصل بين اللاعبين والإدارة فنعم القائد سلوكا وأخلاقا ولعل هذا ما جعله يكسب حب الجماهير واحترامهم .

طبعا لاننسى الطاقم التقني والطبي والإداري و الإعلام المحلي و المكتب المسير ة والجماهير البرتقالية الوفية للفريق وأيضا بقية الكوموندو والمقاتلين داخل رقعة الميدان وانضباطهم العالي ودفاعهم عن ألوان النهضة البركانية وكلهم أبطال وفرسان جيل حقق حلم مدينة بأكملها …
فشكرا للقائد محمد عزيز ولكل المساهمين في هذا التتويج التاريخي
محمد علاوي

(4)(2)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع أنا بركاني

تعليقات الزوّار

أترك تعليق في الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.