Ad

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

مـــادة إشهـــارية

النشرة البريدية

أقلام حرة

الرئيسية | أخبار الرياضة | أمين مال نهضة بركان هشام مهداوي يحصل على دبلوم “مسير كرة القدم” تحت إشراف الجامعة الملكية

أمين مال نهضة بركان هشام مهداوي يحصل على دبلوم “مسير كرة القدم” تحت إشراف الجامعة الملكية

حصل يوم أمس الإثنين 12 نونبر 2018 بالرباط، الإطار الشاب إبن مدينة بركان هشام مهداوي أمين مال النهضة الرياضية البركانية، على شهادة تكوين في مجال “مسير كرة القدم” و”مسؤول إداري ومالي”، و”مسؤول عن الملاعب وتنظيم التظاهرات الرياضية”.

هذا وسلمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، شهادات للحاصلين على دبلومات في مجالات كرة القدم، وذلك بعد إستفادتهم من تكوين عالي المستوى تحت إشراف الجامعة، بشراكة مع مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، ومركز القانون والإقتصاد الرياضي “ليموج” بفرنسا.



وأوضح السيد فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية في هذا السياق أن هذا التكوين يهدف إلى تأهيل أكبر عدد من الأطر والكفاءات القادرة على ترجمة مختلف الدروس النظرية على أرض الواقع، خدمة لكرة القدم الوطنية، مشددا على أن تطوير الرياضة الأكثر شعبية في العالم، يمر أساسا عبر التكوين والمنطق والعقلانية في التسيير. وأضاف المتحدث ذاته أن الجامعة انخرطت في هذه المغامرة وتؤمن بها، “لأننا اشتعلنا في الاستمرارية وبشكل عميق من أجل رفع هذا التحدي، وتزويد الأندية الكبيرة بأدوات عمل قوية، فضلا عن تطوير الأندية المتوسطة والصغيرة”. وسجل رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن هذه التجربة يجب أن توسع لتشمل مهنا أخرى، داعيا في الوقت ذاته إلى اقامة أسس تكوين في التسيير من مستوى عال موجه لرؤساء الأندية. من جهته أكد “جون بيير كراييكو” مؤسس مركز القانون والاقتصاد الرياضي “ليموج” بفرنسا، أن المركز يعمل بشكل يومي مع الحركة الرياضية الفرنسية والدولية، معبرا عن اعتزازه بالإشتغال مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لأن عملا من هذا النوع يحتاج إلى جرأة وإصرار كبيرين. وسجل أن هذا التكوين يعد استثنائيا على جميع المستويات، لأنه يهدف بالدرجة الأولى إلى مساعدة أندية كرة القدم المغربية، مشيرا إلى أنه يحق للمغرب أن يفتخر بهذا النوع من التجارب.

(3)(0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع أنا بركاني

تعليقات الزوّار

أترك تعليق في الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.