Ad

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

مـــادة إشهـــارية

النشرة البريدية

أقلام حرة

الرئيسية | خارج الحدود | البلجيكيون من أصل مغربي يحققون نتائج مشرفة في الإنتخابات الجماعية التي جرت أمس الأحد ببلجيكا

البلجيكيون من أصل مغربي يحققون نتائج مشرفة في الإنتخابات الجماعية التي جرت أمس الأحد ببلجيكا

البلجيكيون من أصل مغربي يحققون نتائج مشرفة في الإنتخابات الجماعية التي جرت أمس الأحد ببلجيكا

حقق المرشحون البلجيكيون من اصل مغربي نتائج أكثر من مشرفة في الانتخابات الجماعية التي جرت أمس الأحد ببلجيكا وخاصة على مستوى جهتي بروكسل والإقليم الفلاماني الذي عرف، للمرة الأولى، تعيين عمدة من أصل مغربي بمدينة لوفان، في شخص محمد رضواني عن الحزب الاشتراكي الفلاماني.



وكان البلجيكيون من أصل مغربي في الموعد بجهة بروكسل حيث تم انتخاب أحمد لعوج عن الحزب الاشتراكي الفرونكفوني في منصب عمدة كوكلببرغ.

وخلال هذا الاقتراع، الذي يشكل اختبارا في أفق الانتخابات الفدرالية في ماي المقبل، سجل حزب الإيكولوجيين، الذي تترأسه زكية الخطابي بصفة مشتركة، اختراقا واضحا أمام الأحزاب التقليدية.

وفي بلدية بروكسل – المدينة، تم انتخاب عشرة مغاربة من بين 17 خاضوا هذه الانتخابات باسم الحزب الاشتراكي، كما أن البلجيكيين من أصل مغربي حققوا نتائج جيدة في والوني والإقليم الفلاماني.

وباستثناء الحزب اليميني المتطرف (فلامس بيلانغ)، فإن الأحزاب السياسية البلجيكية تفخر بهؤلاء المرشحين الذي يمثلون التنوع في الحياة السياسية البلجيكية.

يشار إلى أن عددا من البلجيكيين من أصل مغربي يتقلدون مناصب مهمة في مختلف المؤسسات السياسية في البلاد. ونذكر هنا، على سبيل المثال، زكية الخطابي، رئيسة الحزب الإيكولوجي الفرونكفوني (إيكولو)، وأحمد العوج، رئيس الفريق البرلماني الاشتراكي بمجلس النواب، ومريم كيتير، رئيسة الفريق الاشتراكي الفلاماني بمجلس النواب، وحمزة الفاسي الفهري، نائب رئيس حزب الوسط الديمقراطي الإنساني، ونائب إقليمي ورئيس فريق حزبه بالبرلمان الفرونكفوني ببروكسل، ورشيد مدران، وزير مساعدة الشباب، والرياضة والارتقاء ببروكسل بفدرالية والوني بروكسل، وكذا فاضلة لعنان الوزيرة رئيسة مجمع لجنة المجموعة الفرنسية (كوكوف).



كما أن هناك مئات من النواب الفدراليين أو الإقليميين أو المستشارين الجماعيين المغاربة.
متابعة

(1)(0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع أنا بركاني

تعليقات الزوّار

تعليق واحد في “البلجيكيون من أصل مغربي يحققون نتائج مشرفة في الإنتخابات الجماعية التي جرت أمس الأحد ببلجيكا”

  1. فعلا هناك نتائج مشرفة لاخواننا المغاربة لكن يبقى السؤال المطروح هل نحن في اتجاه ما قد يجعلنا كلوبي مؤثر داخل المجتمع البلجيكي ام ان النجاح هو فقط اندماج في الحقل السياسي الذي تختلف فيه البرامج من حزب الى اخر اذا مااشرنا بان هناك احزاب حاكمة ومسيطرة كحزب N.V.A
    اليميني الذي فاز للمرة الثانية في شخص باردي ويفر محافظ مدينة انفيرس والمساند من قبل المسماة انبيلة ايت داود البلجيكية من اصل مغربي مثل هؤلاء الذين يعتبرون نموذجا في اعطاء كافة المعلومات عن الجالية المغربية وممتلكاتهم بالمغرب وهي خدمة تعتبر رخيصة مقابل الاستفادة بمنصف ودخل زهيذ يخدم فقط اغراض شخصية مجرد تماما من الانتماء الوطني حقيقة هناك شرفاء ممن يلج الساحة السياسية من اجل الدفاع عن حقوق الجالية لكن اكثرهم يتبع الاغراء المادي التي تكشف خيانتهم لابناء جلدتهم كما هو الوضع المزري الذي تعيشه الجالية المغربية حاليا من بعض القرارات التي هي في حيز التطبيق حول النبش على الممتلكات بالمغرب وتجريد كل من يستفيد من السكن الاجتماعي وتغريمه لاسباب يجهل مصدرها حول الكشف عن المعلومات التي تتوصل بها الجهات المسؤولة ببلجيكا اذ انه كما يشاع بان هناك ثغرة تلجأ اليها لجنة خاصة على مستوى شركة هولندية مسخرة لاختراق سجلات الملكية عبر التقصي والبحث بمساعدة بيادق تقودهم مباشرة الى تصوير ممتلكات الجالية بالمغرب مقابل اغراات فهذا طبعا اصبح يشكل استياء كبيرا لدى اوساط جاليتنا التي تحتاج اكثر من وقت مضى الى من يدافع عن حقوقها وصد كل من سولت له نفسه محاولة اجهاض مساهمة الجالية في التنمية الوطنية على حساب املاكها كحق مشروع لا يجب التدخل فيه من اطراف اجنبية . ناكرة للتضحيات الجسيمة التي قدمتها سواعد الجالية في بناء اوروبا .

    (0)(0)

أترك تعليق في الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.