Ad

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

مـــادة إشهـــارية

النشرة البريدية

أقلام حرة

الرئيسية | أراء وكتاب | لا خيار للبرتقالي إلا إنتزاع بطاقة التأهل للمربع الذهبي من كأس العرش

لا خيار للبرتقالي إلا إنتزاع بطاقة التأهل للمربع الذهبي من كأس العرش

بعد فشل الطاقم التقني في التأهل الى المربع الذهبي في المنافسة الإفريقية وإحباط الجماهير البرتقالية والمغربية من هذا الإقصاء، وإهداء فريق “فيتاكلوب الكونڭولي” البطاقة المؤهلة للنهائي تقريبا، سيستضيف الفريق البرتقالي في ربع نهاية الكأس الفضية فريقا من العيار الثقيل ألا وهو الدفاع الحسني الجديدي الذي سبق له أن اقصانا في الموسم السابق بسبب هفوات تكتيكية للطاقم التقني .. ولن تكون هذه المباراة سهلة بالنسبة للبرتقالي خاصة في ظل تواضع الأداء الجماعي، وانهيار المخزون البدني لمجموعة من اللاعبين .



ولكنها تبقى فرصة لرد الدين وانتزاع بطاقة التأهل للنصف النهائي، ومثل هذا النوع من المقابلات تربح ولا تلعب لكونها لا تقبل القسمة على اثنين ، فهي مصيرية ، وفاصلة ..والأكيد أن الانتصار هو من يعيد الطمأنينة لمكونات النادي، وتبقى مسؤولية المدرب التقنية والبدنية هي الفيصل في مثل هذه اللقاءات، والتأهل هو مطلب جماهيري وغير ذلك ستحدث انفجارات بركانية برتقالية حقيقية ربما إداريا وتقنيا، اذن لا يسمح بالخطأ مرة ثانية لنعود لنقطة الصفر، ولا يعقل لفريق يسير — بأزيد من 4 ملايير ولا ينافس على أي لقب .

وفي الأخير على الطاقم التقني أن يكف عن ذلك الموشح، موشح “أنا المسؤول عن الهزيمة والحمد لله…!!” فالمدرب الواقعي عليه أن يسلم مفاتيح التدريب إذا عجز عن ذلك.

طبعا الجماهير ستكون حاضرة كعادتها وستساند الفريق بدون شروط ونتمنى ان يكون الطاقم التقني في مستوى المسؤولية الملقاة على عاتقه ويستعد من جميع النواحي لخطف بطاقة التأهل الى نصف النهائي ، وآنذاك سيكون حديث آخر..
محمد علاوي

(5)(2)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع أنا بركاني

تعليقات الزوّار

أترك تعليق في الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.