Ad

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

مـــادة إشهـــارية

النشرة البريدية

أقلام حرة

الرئيسية | فن وثقافة | عـادات بني يزناسن في شرب وتحضير الشاي «أتـاي»

عـادات بني يزناسن في شرب وتحضير الشاي «أتـاي»

عـادات بني يزناسن في شرب وتحضير الشاي «أتـاي»

يرجع تاريخ إكتشاف ورق الشاي إلى سنة 2737 قبل الميلاد، في عهد أسرة الإمبراطور الصيني “شيونغ”، وقد استعمل كمشروب للإستطباب به في اغلب بلدان آسيا، بما فيها الصين، واليابان وتايلاند وفيتنام والهند. كما استعمل في كل ما يتعلق بعملية السيطرة على النزيف والتئام الجروح وتنظيم درجة الحرارة وتعزيز عملية الهضم، كما ان للشاي الأخضر التأثير الإيجابي على الأجهزة الحيوية الخمسة، فهو منبه ويبرد العطش، ويمنع التعب ويخفض الكولستيرول ويسهل العمل الذهني والعضلي، كما يعمل على حرق الدهون، وهو مضاد للأكسدة ويقلل من الامراض التي يسببها تسمم الطعام.



وحسب الرواية المتداولة، فإن سفينة انجليزية رست في ميناء الصويرة المغربية، عائدة من الصين عن طريق الأطلسي، وكانت محملة بسلع من بينها الشاي، حيث تجمهر حولها تجار مغاربة يتفحصون حمولتها فاكتشفوا الشاي اول مرة، وتذوقوا طعمه الذي أسرهم فاشتروا حمولة السفينة, ومن هنا بدأت حكاية عشق هذا المشروب.

وفي رواية أخرى متداولة دخل الشاي أول مرة إلى المغرب في القرن 18، أيام السلطان مولاي إسماعيل عندما تلق هذا الحاكم العلوي أكياسا من الشاي والسكر كهدية ضمن مجموعة من الهدايـا التي بعث بها الأوربيون.

فصار الشاي «آتاي» شرابا نخبويا، يقدم لأسياد القوم او لضيف عزيز جدا، و كان نادرا في ذلك الزمن وندرته أدت إلى احتكاره من قبل الرجل حيث لم يكن للنساء حظوة احتساء هذا الشراب،لان الذكر هو فقط الجدير بهذا الامتياز ، كان ينتشي ذكور البيت برشف الشاي في حين تكتفي الحريم باعتصار رحيق محتوى البراد لتسكب في جوفها وهم القطرات ..
لكن وفيما بعد استطاع الشاي ان يوحد بين طبقات المجتمع عندما عرف المغرب نوعا من الرخاء الاجتماعي وتوفر المنتوج بالأسواق، فتم هدم الهوة بين الرجل والمرأة بالمغرب وأصبح التعاطي مع الشاي بشكل مختلف.

وإما بخصوص وصول «آتاي» الى المنطقة الشرقية واتحادية بني يزناسن بالخصوص فهو متأخر عن وصوله الى المناطق الساحلية حيت فيما بعد حملته القوافل على ظهور الجمال قاطعة به الصحاري والفيافي، اذ كان يعتبر وبحق الذهب الأخضر، وقد انعقدت حوله المعاهدات والتحالفات القبلية وحلقات العلم والذكر والأعراس والمناسبات، وتغنى به الشعراء والمغنون، حيث كان الشاي في ما مضى عملة نادرة لا يشتريه الا الأغنياء وشيوخ القبائل والأعيان، أما عامة الناس فكانوا لا يتذوقونه إلا نادرا في المناسبات والأعياد، ولم تكن تقدم أواني الشاي الا للضيف المهم.

وأما عن عادات شرب وتحضير هذا المشروب بإتحادية بني يزناسن فلكل دوار أو مدشر رجل مختص في إعداد الشاي يسمى “القيام” أي الذي يقيم ويعد الشاي بكاساته الثلاثة الأول والوسطاني (الأوسط) والتالي (الأخير). الأول فيه الشاي الأخضر مركزا، و(الوسطاني) يكون أقل تركيزا، أما التالي وهو الأخير فالشاي فيه خفيف، وإذا سلمت الصينية لغيره في مناسبة ما قد يقاطع الشاي أو ينسحب من المأدبة، ويقوم معد الشاي بوضع كمية من الوركة و هي”حبيبات الشاي” في البراد “الإبريق”، بعد ذلك يسكب القليل من الماء المغلي، ثم يضعه على النار حتى يغلي قليلا، ويسكب في كأس يسمى كاس “تشليلا”، وتسمى هذه العملية بـ “تشلال آتاي”، أي بمعنى غسل حبات الشاي. بعدها يضيف كمية أكثر من الماء ويتركه يغلي، ثم يضيف السكر والنعناع بعد إزالة جذوره في أحد الكؤوس ليتم تقليب الشاي بينها لتأتي “الرغوة”، فيسكب الشاي في الكؤوس، وتسمى هده العملية بالكأس الأول، وتعاد نفس العملية في البراد الثاني والثالث. وبذلك تكون قد تمت عملية إعداد الشاي.
ويصب الشاي من فــوق حتـى تكون ثمة رغـوة في الكأس، فالكاسات التي لا رغوة فيها لا يشربها أحد، بل تصيب الجماعة بالتقزز، ومن شروط التمتع بالـ “أتاي” ألا تبتل الصينية التي يحضر عليها.
ويتم اختيار “القيام” من بين أفراد الجماعة، وفق مواصفات معينة، من بينها الخبرة في تحضير الـ “أتاي” وحفظه لمرويات الأدب والشعر، واستظهاره للأقاصيص الشعبية والحكم ودماثة الخلق، وحسن الصورة “الوسامة”، وأن يكون من أصل طيب، ويعتبر إسناد مهمة إعداد الشاي إلى أحد أفراد الجماعة من باب التشريف وليس التكليف.



أما اليوم فقد أصبح تحضير الـ “أتاي” مهمة نسائية تسند للفتيات اللائي يزداد الإعجاب بهن تبعا لمهارتهن في صب كاساته، حيث يمتزج النعناع بنكهته العجيبة مع الشاي فتعلو رغوة، فيحسن المذاق ويصل المحتسي لذروة نشوته.
إعداد الطالب الجامعي/محمد الميموني

(1)(0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع أنا بركاني

تعليقات الزوّار

أترك تعليق في الموقع

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

صوت وصورة

تدخل الزميل محمد الميموني حول النقل الحضري

تدخل الزميل محمد الميموني حول موضوع النقل الحضري


لقطات من الدوري الرمضاني

لقطات من الدوري الرمضاني


أهداف مباراة نهضة بركان ضد سانغو الموزمبيقي [2-0]

أهداف مباراة نهضة بركان ضد سانغو الموزمبيقي [2-0]


فيديو لقاء رئيس مجموعة الجماعات مع المجتمع المدني


حركة لا أخلاقية من اللاعب زهير المترجي اتجاه جمهور بركان

حركة لا أخلاقية من اللاعب زهير المترجي اتجاه جمهور بركان


أهداف مباراة نهضة بركان و أولمبيك خريبكة

أهداف مباراة نهضة بركان و أولمبيك خريبكة


تحركات وحركات وإنفعالات مدرب نهضة بركان "منير الجعواني"

تحركات وحركات وإنفعالات مدرب نهضة بركان “منير الجعواني”


ندوة صحفية.. نهضة بركان Vs الهلال السوداني

ندوة صحفية.. نهضة بركان Vs الهلال السوداني


هدف انتصار نهضة بركان على الهلال السوداني

هدف انتصار نهضة بركان على الهلال السوداني


حصة تدريبية صباحية قبل العرس الإفريقي


ندوة صحفية لجعواني قبل المباراة الإفريقية

ندوة صحفية لجعواني قبل المباراة الإفريقية


أسئلة الميموني خلال الندوة الصحفية مع مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة

أسئلة الميموني خلال الندوة الصحفية مع مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة


شرح مفصل لطريقة عمل العدادات الذكية لسيارات الأجرة الصغيرة ببركان

شرح مفصل لطريقة عمل العدادات الذكية لسيارات الأجرة الصغيرة ببركان


أهداف الوداد البيضاوي نهضة بركان


أهداف الجيش الملكي Vs نهضة بركان

أهداف الجيش الملكي Vs نهضة بركان


أهداف مباراة نهضة بركان 2-0 جينيراسيون فوت "تأهل تاريخي"

أهداف مباراة نهضة بركان 2-0 جينيراسيون فوت “تأهل تاريخي”


ندوة صحفية : نهضة بركان Vs شباب الحسيمة

ندوة صحفية : نهضة بركان Vs شباب الحسيمة


ملخص و أهداف نهضة بركان ضد شباب الحسيمي

ملخص و أهداف نهضة بركان ضد شباب الحسيمي


مقاطع من مسرحيات عمانية وتونسية مشاركة بمهرجان بركان الدولي للمسرح

مقاطع من مسرحيات عمانية وتونسية مشاركة بمهرجان بركان الدولي للمسرح