Ad
Ad
Ad

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

مـــادة إشهـــارية

النشرة البريدية

أقلام حرة

الرئيسية | أراء وكتاب | النهضة البركانية في لقاء تأكيد الصحوة والإقتراب من طابور المقدمة

النهضة البركانية في لقاء تأكيد الصحوة والإقتراب من طابور المقدمة

سيحتضن الملعب الشرفي بوجدة اللقاء المؤجل بين النادي البرتقالي والفتح الرباطي، ويعتبر هذا اللقاء مهما لكلا الفريقين، فالفريق البركاني مطالب بتأكيد صحوته وانتفاضته القوية، ونتائجه الايجابية ويسعى الى الاقتراب من طابور المقدمة ليزداد الطموح وتزيد الثقة وترتفع المعنويات من اجل مواجهة مقابلات الاياب في الملعب البلدي ببركان والأكيد ان اي نتيجة ضد الفتح الرياضي ستعيد الدفء الى البيت البرتقالي والى الجماهير البركانية التي حتما ستؤثث المدرجات في قادم اللقاءات و سيواجهون المباريات أمام جمهورهم دون ضغوطات، طبعا المنافس، هو فريق الفتح، فريق عنيد مشاكس، قوي بدنيا وتكتيكيا بالرغم ان نتائجه كانت غير مستقرة وهذا ما سيحفزه لإيقاف الزحف البرتقالي ويمنعه من مضايقته الفرق المتزعمة.



مقابلة النهضة والفتح تحتاج الى قراءة تكتيكية ومعنوية للضفر بالنقاط الثلاث وهذا يحتاج الى تركيز وخنق المنافس داخل داخل رقعة ميدانه والضغط العالي لبعثرة كل اوراق المدرب وليد الرڭراڭي ،كما يستوجب ملء الفراغات والاستحواذ على الكرة والانطلاق بسرعة الى الهجوم بحكم ان دفاع الزوار بطيء، كما ان اللاعبين مطالبون بالأداء الجماعي واستغلال الكرات الثابتة والعمل على تنويعها أحيانا لمباغتة الخصم.
والمدرب الجعواني مطالب باختيار اللاعب المناسب في المكان المناسب والتنويع في النهج التكتيكي كلما اقتضت الضرورة وذلك بعد قراءته للنهج التكتيكي الذي، سيفرضه، المدرب الرڭراڭي، اذن مهمة لن تكون سهلة ولكن ليست مستحيلة على الفريق البرتقالي الذي أبلى البلاء الحسن وقدم عروضا قوية في اللقاءات السابقة حتى اصبح يحسب له ألف حساب…
حظ سعيد للبرتقالي ومسيرة موفقة ان شاء الله للجعواني…
تحرير : محمد علاوي

(0)(0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع أنا بركاني

تعليقات الزوّار

تعليق واحد في “النهضة البركانية في لقاء تأكيد الصحوة والإقتراب من طابور المقدمة”

أترك تعليق في الموقع

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

صوت وصورة