Ad

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

مـــادة إشهـــارية

النشرة البريدية

أقلام حرة

الرئيسية | فن وثقافة | كنيسة “سانت أكني” بمدينة بركان.. حديث في التاريخ والحاضر

كنيسة “سانت أكني” بمدينة بركان.. حديث في التاريخ والحاضر

هذا البحث التاريخي الأكاديمي مقطتف من أبحاث الدكتور عز الدين البدري المهتم بتاريخ بني يزناسن والجوار ..

دخل الفرنسيون إلى مدينة بركان التي كانت معروفة بهذا الاسم في سنة 1859 (فوانو) ، وبعد تأسيسهم لقلعتين عسكرتين كبيرتين وأخرى صغيرة ، وحفرهم مجموعة من الآبار المائية المحروسة المتفرقة، وفرضهم السيطرة على منبع “واولوت”، شرعوا في رسم استراتيجية للمدينة الناشئة، ثم بادروا في بناء الوحدات الفلاحية التحويلية و المشفى و البريد و السينما المسرح و الطرقات ثم زودوا الرئيسة منها بالإنارة الزيتية وفكروا في بناء الأمكنة الترفيهية والأمكنة الدينية…


ووجه الفرنسيون طلبا ببناء الكنيسة إلى سلطة الإقامة سنة 1910 من طرف عائلات نافذة بمدينة بركان من أهمها وأشهرها :عائلات سبينسر وجالو ولوبيز وريغموند وليبي وباكو.. و لقد ساندتهم في هذا الطلب بعض العائلات اليهودية التي كانت تدين بالنصرانية ، والحركة التبشيرية المتوازية مع طموحات الاستعمار (يا أبتي حاول أن تجعلهم مسيحيين فإن نجحت فلن يحملوا السلاح ليحاربوننا ثانية )، وبدأت أشغال بناء الكنيسة في سنة 1912 ولم تكن مقنعة بالنسبة للفرنسين لذا قررت سلطة الإقامة تهديمها وتغيير كل أداوتها الداخلية وشكلها الخارجي، في سنة 1918 تم إعطاء التعليمات لترميم الكنيسة وتوسيع فضائها، ولم تكن ببنائها أي بناية محاذية باستثناء المدرسة الدينية ، ولم تكن تحجب بنايتها على الضفتين أي بناية على طول أكثر من مئتي متر، وفي سنة 1920 وبعد الترميم تم فتحها في وجه الفرنسيين والأوربيين بمدينة بركان الدين يدينون بالنصرانية ، وفي سنة 1923 أعلن عن أول احتفال قداسي رسمي بكنيسة سنت أكني، وبجانب القداس الديني عرفت الكنيسة الكرنفال الديني بمشاركة الكبار والصغار الذي كان ينطلق من المدرسة الأوربية المختلطة( أبي الخير حاليا )، ويمر بشارع ملوية(محمد الخامس حاليا ) في اتجاه الكنيسة، وكان الإقبال عليه كبيرا نظرا لهيمنة النصارى واليهود على ساكنة المدينة حينها.

و لم يقبل جميع النصارى المقيمين بمدينة بركان الصورة التي كانت عليها الكنيسة رغم الإصلاحات التي قامت بها سلطة الاستعمار وألحوا على سلطة الإقامة بتحسين شكلها وبتزويدها بالأثاث وببرامج ترفيهية.

ومع تقلد القس بول كراسيلي المسؤولية سنة 1928 ولم يكن بول كراسيلي رجلا دينيا فقط، وإنما هو رجل فن وتشكيل ونحت و هو متخصص في التصاميم بدأت معالم التحسن تظهر على البناية الكاثوليكية . ولقد استمر الإصلاح التدريجي للكنيسة لمدة بلغت 21 سنة، كان بول كرازيلي يزين الكنيسة ويشكل على جدرانها وعلى زجاجها، و ينحت الحرف العربي على لوحها كاتبا صورا من الإناجيل . ولاتزال معظم أعماله موجودة إلى الآن داخل “سانت أكني”
مكنت رؤية الأب كرازلي الفنية والتشكيلية الكنيسة من فتح بابها في وجه الأعمال المسرحية والفنية خلال الحقبة الاستعمارية ،وفي وجه “الكاستيغ” السينمائي و الكاستينغ المرتبط بالأفلام التلفزية في العقد الأخير و عرفت كذلك باستقبال بعض الندوات، لقد أصبحت الكنيسة عبارة عن بناية جميلة وظلت محافظة على جمالها ورونقها ولا يزال لها دور خيري إلى الآن .

ولم يكتف “الأب كرازيلي” بالإصلاحات الداخلية للكنيسة ، بل استمد الجرأة وباشر الإصلاحات الخارجية وقام بوضع تماثيل لشخصيات لم تكن تدفع الأموال للكنيسة ونحت وجوهم في صورة كاركاتورية بشعة . وهناك رأي آخر ينسب تلك الوجوه إلى حقبة تاريخية عرفت بالعداء المقيت لأصحاب تلك الوجوه البشعة لسيدينا عيسى عليه السلام.

و بتاريخ 20 ماي 1949 وردت رسالة تنص على انتقال الأب كراسلي من كنيسة مدينة بركان، نفد كراسلي القرار تاركا وراءه جملته الشهيرة في أوساط محبيه من المتدينين ومن الفنانين ” قلبي سيبقى في بركان” (سيسيل لوبيز/يوميات )،وتاركا وراءه كذلك اجتهادا فنيا وتشكيليا وبيئيا جعل من الكنيسة معلمة تاريخية بمدينة بركان
حكى لي الاب جوزيف ليبي (في حوار شخصي ) أن فرضية أسباب ترحيل الأب كرازيلي قد يكون لها ارتباط بتشكيل تلك الوجوه خوصا أنهم من الفرنسيين ويهود النافذين بمدينة بركان يبقى هذا الاحتمال وارد ولكنه غير مؤكد.

في الوقت الذي عرفت في كنيسة “سانت أكني” كل هذه التحولات بمدينة بركان، ظل الدير اليهودي بشارع ملوية (محمد الخامس /حاليا) على حاله ساكنا تمارس داخله الطقوس الدينية في هدوء تام، لم يعرف عن هذا الدير استقبالا لأي حفل من الحفلات. وكانت لليهود احتفالات بطريق “قابوياوا” بمكان معروف و بمكانين آخرين معروفين بجبال بني يزناسن، أما جبال بني يزناسن العامرة فلقد كان لكل قبيلة ومدشر مكان ديني بها، علاوة على وجود المسجد القديم بمدينة بركان الذي بني منذ سنة 1910.

(8)(0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع أنا بركاني

تعليقات الزوّار

أترك تعليق في الموقع

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

صوت وصورة

تدخل الزميل محمد الميموني حول النقل الحضري

تدخل الزميل محمد الميموني حول موضوع النقل الحضري


لقطات من الدوري الرمضاني

لقطات من الدوري الرمضاني


أهداف مباراة نهضة بركان ضد سانغو الموزمبيقي [2-0]

أهداف مباراة نهضة بركان ضد سانغو الموزمبيقي [2-0]


فيديو لقاء رئيس مجموعة الجماعات مع المجتمع المدني


حركة لا أخلاقية من اللاعب زهير المترجي اتجاه جمهور بركان

حركة لا أخلاقية من اللاعب زهير المترجي اتجاه جمهور بركان


أهداف مباراة نهضة بركان و أولمبيك خريبكة

أهداف مباراة نهضة بركان و أولمبيك خريبكة


تحركات وحركات وإنفعالات مدرب نهضة بركان "منير الجعواني"

تحركات وحركات وإنفعالات مدرب نهضة بركان “منير الجعواني”


ندوة صحفية.. نهضة بركان Vs الهلال السوداني

ندوة صحفية.. نهضة بركان Vs الهلال السوداني


هدف انتصار نهضة بركان على الهلال السوداني

هدف انتصار نهضة بركان على الهلال السوداني


حصة تدريبية صباحية قبل العرس الإفريقي


ندوة صحفية لجعواني قبل المباراة الإفريقية

ندوة صحفية لجعواني قبل المباراة الإفريقية


أسئلة الميموني خلال الندوة الصحفية مع مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة

أسئلة الميموني خلال الندوة الصحفية مع مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة


شرح مفصل لطريقة عمل العدادات الذكية لسيارات الأجرة الصغيرة ببركان

شرح مفصل لطريقة عمل العدادات الذكية لسيارات الأجرة الصغيرة ببركان


أهداف الوداد البيضاوي نهضة بركان


أهداف الجيش الملكي Vs نهضة بركان

أهداف الجيش الملكي Vs نهضة بركان


أهداف مباراة نهضة بركان 2-0 جينيراسيون فوت "تأهل تاريخي"

أهداف مباراة نهضة بركان 2-0 جينيراسيون فوت “تأهل تاريخي”


ندوة صحفية : نهضة بركان Vs شباب الحسيمة

ندوة صحفية : نهضة بركان Vs شباب الحسيمة


ملخص و أهداف نهضة بركان ضد شباب الحسيمي

ملخص و أهداف نهضة بركان ضد شباب الحسيمي


مقاطع من مسرحيات عمانية وتونسية مشاركة بمهرجان بركان الدولي للمسرح

مقاطع من مسرحيات عمانية وتونسية مشاركة بمهرجان بركان الدولي للمسرح