Ad
Ad
Ad

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

مـــادة إشهـــارية

النشرة البريدية

أقلام حرة

البلوكاج السياسي

البلوكاج السياسي

الرئيسية | أراء وكتاب | مدينة بركان تحضى بشرف تنظيم دورة عالمية في الڭولف ()

مدينة بركان تحضى بشرف تنظيم دورة عالمية في الڭولف ()

استطاعت مدينة بركان أن تظفر بشرف تنظيم دوري عالمي في الڭولف على حساب مدن عالمية كبرى ، وهذا نتيجة ما تتوفر عليه من بنية متميزة في هذا المجال وقد كان للحفر التي تتمتع بها هذه المدينة تأثير للتصويت لإستقبال هذا الحدث العالمي الكبير ..

فهنيئا لسكان مدينة بركان التي دخلت العالمية بفضل الحفر والسواقي والممرات المحفورة ، وهنيئا للمسؤولين وأصحاب القرار في هذه المدينة على مجهوداتهم من اجل تلميع صورة المدينة .

حبذا لو كان الآمر كذلك 😢 ، فمدينتنا حطمت الأرقام القياسية في الحفر بل أودية، فلم يخل شارع أو طريق من هذه الكوارث التي تعرقل السير للراجلين والسائقين ، وتحيلنا على أن المهتمين بالشأن المحلي أذنهم من طين وعيونهم من عجين ، فهم لا يرون ما نرى …فنحن نتساءل عن غض الطرف عن هذه المهزلة ، التي تشوه صورة المدينة وتمنحنا فكرة من هم أصحاب الخطب المعسولة والوعود العرقوبية الذين انتخبوا او عينوا .. فهذه وصمة عار وفضيحة لغياب المراقبة ومحاسبة الشركات التي منحت شرف الحفر وعدم ترميمه وإصلاحه .. فعلا لا ننكر أن هناك بعض الإصلاحات لبعض الطرق ولكن لا يصل إلى مستوى هذه المدينة ، فهو مجرد ترقيع فغالبا ما تعود الحفر بطولها وعرضها للظهور بعد مدة زمنية معينة ..

ولهذا يجب الإسراع في ترميم ما حفر ، في اقرب وقت ممكن وإلا ستصبح مدينة بركان مجرد أودية وسواقي وحفر ، قد تمنحنا رقم جديد في هذا الدمار .. ولعل الخطابين الأخيرين للملك محمد السادس كان رسالة واضحة وغير مشفرة لأصحاب القرار والمسؤولين والمنتخبين والبرلمانيين والوزراء من اجل التفرغ لخدمة أبناء هذا الوطن و الابتعاد عن الصراعات الضيقة التي تصب في توزيع ونهب خيرات البلاد والعباد مع التذكير أن هذه الخيرات ملك للشعب المغربي ، وليست حكرا على احد ولا قانونية استنزافها ونهبها والاستمتاع بها ، وليست بهدف خدمة الأجندة الشخصية أو الحزبية ،إذن فلا مجال للعب الڭولف على حساب ساكنة بركان ، وما أكثر اللاعبين حين تعدهم ولكن في النائبات قليل .. وقد صدق من قال : فمن حفر حفرة إما أن يصلحها أو يقبر فيها .
محمد علاوي

(4)(1)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع أنا بركاني

تعليقات الزوّار

أترك تعليق في الموقع

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.