Ad
Ad
Ad

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

مـــادة إشهـــارية

النشرة البريدية

أقلام حرة

البلوكاج السياسي

البلوكاج السياسي

الرئيسية | أراء وكتاب | لا لا لسياسة الطحينقراطية ..

لا لا لسياسة الطحينقراطية ..

لقد خرجت الآلاف من الجماهير المغربية الى الشوارع والازقة تضامنا مع المرحوم محسن فكري الذي اغتاله الفقر والتهميش والقمع والحرمان ، ولعل خروج الشعب المغربي الى الشوارع والازقة للتعبير عن رفضه للممارسات والاساليب القمعية التي يتعرض اليها ابناء هذا الوطن العظيم رسالة واضحة الى من كانوا يعتقدون ان الشعب المغربي قد مات وان العصا والتسلط قد جعلته راكعا خاضعا مستسلما ، وفاة – او بالاحرى اغتيال – هذا المواطن فجر غضب الشعب المغربي ، وكأن حال لسانه يقول أنا هنا ، ضميري حي ..أنا انسان اكره الغبت الاجتماعي ، اكره الاضطهاد ، انا المغربي الابي العابر الصامت والغاضب الثائر، سجلوا أنا مغربي أصيل حاضر لم أمت بعد ، نعم قتلتم الديمقراطية و وشتتم المشهد السياسي، وبخستم من العمل النقابي ، ونفرتم الجماهير الحقيقية من صناديق الاقتراع وافقدتم الثقة في النخب السياسية الحقيقية ، ولكنني ما زلت موجودا ، أنا محسن والشعب المغربي كلهم محسن … حذاري من التسلط والضغط على أبناء الشعب المغربي المحسنين ” محسن” …سجلوا أن الشعب ليس هو فقط من صوت يوم 7 أكتوبر فهناك الشعب الاخر الصامت بضمير يقظ حي ، حذاري من تفقير الشعب المغربي ومحاولة اذلاله ، واستبلاده وعلى اصحاب القرار أن يفهموا جيدا هذه الرسالة ويستوعبوا عمقها وفحواها ، خروج الشعب المغربي بعفوية الى الشوارع رسالة واضحة للمسؤولين وخاصة هذه الحكومة القديمة الجديدة التي هي مطالبة بالانصات الى صوت الشعب أولا ، وليس لإملاءات الصناديق الدولية والمنضمات العالمية ، على الحكومة القادمة أن تبادر الى اصلاح حقيقي ، اصلاح جميع القطاعات بدون استثناء ، مطالبة بالاهتمام بمحاربة الهشاشة وتحسين ظروف المواطنين ، وتشغيل الشباب ومحاربة الفساد والمفسدين ، الحكومة مطالبة بالحفاظ عللاى القدرات الشرائية للمواطنين ، وضمان عيش كريم للفئات المحرومة متجنبين لغة التضليل والخطب المعسولة ، الحكومة مطالبة يتقليص عدد الوزراء والتخفيض من اجورهم وكذا الامر بالنسبة لأصحاب الامتيازات والبرلمانيين ورؤساء الجهة و ” خدام الدولة” .. فلا يعقل أن تكون تنهب صناديق الاجراء والموظفين واموال الشعب دون فتح تحقيق من هم الجناة ..

لقد خرج الشعب المغرب الحقيقي ورفع صوته وقال أنا موجود ، مقهور ، مغبون ، ولكن ضميري مازال حيا ، انا المغربي الذي احب وطني ولكن اكره الذل والاهانة .. شكرا محسن فكري…يرحمك الله…فالشعب المغربي لن ينسى تضحيتك من اجل ملايين المحسنين ، والذين هبوا عن بكرة أبيهم صباحا ليقولوا نحن هنا ، ضميرنا لم يمت ، ولن نرضى أن يكون لقمة سهلة في ايدي المتسلطين الذين كانوا يعتقدون ان الشعب المغربي نام نومة أهل الكهف ، وانه مسالم مقعد ، ولكنهم في ذلك مخطئون .. رغم اغتيالهم للسياسة والعمل النقابي ولكن لم يستطيعوا ان يقتلوا ضمائر المغاربة ..

هذه رسالة الشعب المغربي الحقيقي الابي ، وعلى اصحاب القرار ان يتأملوا فيها جيدا ويستوعبوا ابعادها من جميع النواحي .. فمحسن فكري مازال موجود بيننا وفي ضمائرنا وقلوبنا ..
محمد علاوي

(4)(2)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع أنا بركاني

تعليقات الزوّار

أترك تعليق في الموقع

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.