Ad
Ad
Ad

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

مـــادة إشهـــارية

النشرة البريدية

أقلام حرة

البلوكاج السياسي

البلوكاج السياسي

الرئيسية | أراء وكتاب | السيرورة التاريخية للتعليم الخصوصي بإقليم بـركان

السيرورة التاريخية للتعليم الخصوصي بإقليم بـركان

عرفت مدينة بركان ظاهرة التعليم الخاص منذ زمن بعيد حيث كان يقدم خدماته بشكل مجاني إبان فترة الإستعمار و فترة ليست بالطويلة بعد الاستقلال، و كان التعليم الخاص خلال الفترتين السالفتي الدكر يعتمد في تمويله على المحسنين و كان يهدف إلى بناء الفرد البركاني المغربي الغيور على دينه و وطنه و من أبرز هذه المدارس مدرسة “حي لكرابة” التي تعود ملكيتها حاليا لحزب الإستقلال .

و تجدر الإشارة إلى أن مدرسة “الإمام ورش” التابعة لجمعية الإمام ورش هي الأخرى مدرسة خاصة تقدم خدمات مجانية جليلة في تحفيظ القرآن الكريم و تدريس علومه للذكور و الاناث،وتندرج ضمن قطاع التعليم العتيق الخاضع لوصاية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية (….)
تم أسست بعد ذلك مدرسة “ف” الخاصة بشارع البكاي لهبيل بطريقة التعليم الخصوصي العصري إلا أنها لم يكن لها إشعاعا كبيرا حيث اقتصرت على استقطاب المتعثرين في الثالثة بكالوريا أنذاك و منها حصل مجموعة من شخصيات الإقليم السياسية على الباكالوريا بطريقة ما ..

وأما ملفنا اليوم والذي طرحته جريدة بركان 49 مشكورة للنقاش فهو واقع التعليم الخصوصي العصري ما بعد الميثاق الوطني للتربية التكوين لسنة 1999 و هو ملف جد حساس لأنه موضوع استثماري مربح كما يراه أرباب المدارس الخاصة، و موضوع تربوي تعليمي كما يراه من وضعوا فلدات أكبادهم في هذه المقاولات “التربوية” و موضوع لقمة عيش كما يراها هؤلاء المضطهدين من سائقين و مرفقات و مستخدمين و أساتذة المشتغلون في قلع الاستعباد هاته .. ونظرا لتشعب مواضيع الملف و شساعتها أقترح تخصيص مقال لكل موضوع على حدة و سأكتفي بسرد بعض الملاحظات على قطاع التعليم الخاص ببركان .

أول ملاحظة يسجلها المتتبع هو اعتماد هذه المقاولات (التربوية) على أطر ذات خبرة كبيرة في المجال البيداغوجي و الديداكتيكي في تكوين المدرسين و الترويج لهذه التكاوين في حملات إشهارية إلا أن الغريب في الأمر هو الاستغناء على من تلقوا التكوين و تعويضهم بآخرون جدد غالبا من الإناث مما يدل على ان التكوين عندهم ما هو إلا مادة إشهارية لا أكثر .

ثاني ملاحظة يسجلها المتتبع هي ظهور زوجة “الباطرون” كمسير و هي الآمر و الناهي “لفترة على الاقل” حيث تكررت هذه الظاهرة في عدة مدارس خاصة ببركان .

ثالث ملاحظة التدحرج نحو الأسفل في مرتبات المستخدمون عموما على خلاف كل المقاولات و على خلاف قانون الشغل الذي يمنع من الخصم من أجر المستخدم .

رابع ملاحظة يسجلها المتتبع هي عدم استقرار هذه المقاولات في مواردها البشرية سواء الإدارية أو التربوية أو الأعوان مما يدل على إنعدام الرؤية لذى قلع الاستعباد .

خامس ملاحظة يسجلها المتتبع هي المبالغة في نقط المراقبة المستمرة حيث تجد من حصل على معدل 19 في المراقبة المستمرة و 06 في الامتحان الوطني بالنسبة لمستوى الثانية باك .

سادس ملاحظة يسجلها المتتبع هي غياب تام للمراقبة لا التربوية من طرف المديرية الإقليمية و لا مراقبة مفتشي الشغل لظروف المستخدمين و لا مراقبة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ..
الحسن لشهب .. يتبـع

الحسن لشهب

(0)(1)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع أنا بركاني

تعليقات الزوّار

أترك تعليق في الموقع

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.