Ad

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

مـــادة إشهـــارية

النشرة البريدية

أقلام حرة

الرئيسية | فضاء المرأة | مريم الودغيري .. طفلة بركانية عبقرية تسبق عمرها وتسير على خطى جدها

مريم الودغيري .. طفلة بركانية عبقرية تسبق عمرها وتسير على خطى جدها

هي مريم الودغيري من مواليد 23 ماي 2010 بمدينة بركان ، مند سنتها الاولى أبانت عن نسبة عالية من الذكاء .. تعرف اسمها وسنها واسماء افراد عائلتها ، وتميز بين أغراضها وأغراض غيرها ، مما جعل والديها يستخدمان خبرات الحياة اليومية في معاونتها على تنمية وعيها بالأشياء التي تحيط بها والأمكان التي توجد فيها ، وعلى تصنيف الأشياء حسب الحجم واللون ، الشكل ، الملمس ، الرائحة ، الاختلاف ، وتنمية قدرتها ومهاراتها ، وسرعان ما اخدت تشكل الاشكال والاحجام بما يحيط بها من أشياء ، وتستمع الى الموسيقى ، كما انها تدعم الحس الفني لديها ، وحرص والديها بشكل دائم على شراء كل ماهو جديد من ادوات الرسم والتي تجعلها تبدع اكتر ، فمن خلال الرسم يتم الكشف والبحت عن الصراعات الدفينة في الشخصية ، وهي فرصة للتعرف على المشكلات السلوكية والانفعالية التي يعانيها الطفل ، وخصص لها والديها مرسما خاصا بها وتركوا لها المجال للابداع والابانة عن علو كعبها في مداعبة الالوان ، وتلطيخ اللوحة ، وتفريغ طاقتها الايجابية المثمرة ، وتفريغ الشحنات الانفعالية السلبية كالغضب والعدوان والخوف ..

مريم لديها مواهب كثيرة تحتاج الى الاكتشاف والتشجيع ” الرسم ” دفعها لمعانقة الريشة والغوص في عالم الابداع والتشكيل في سن مبكر .. فإن كانت موهبتها هبة من الله فهي كدلك وسبحان الله ، وان كانت وراثية فقد ورثتها عن جدها الفنان المبدع فريد كومار ، غير ان جدها يرسم اللوحات بالكلمات والجسد فوق الركح ، وليس بالألوان كما حفيدته مريم .. لوريونطال

1551599_581805408597463_7685819894592443631_n 10308999_581805361930801_6203324782321924209_n 10536936_581805378597466_2337739715809913214_n 10624886_581805335264137_4998736922870605798_n (1) 10624886_581805335264137_4998736922870605798_n 10635883_578812015563469_523664195154416877_n

(2)(0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع أنا بركاني

تعليقات الزوّار

2 تعليقان في “مريم الودغيري .. طفلة بركانية عبقرية تسبق عمرها وتسير على خطى جدها”

  1. الاستاذ فريد كومار مربي ومنشط محنك، يعرف من أين تؤكل الكتف،كفاءته تشهد له على ذلك، علينا الاهتمام كآباء وأمهات بما يقوم الطفل برسمه من صور حتى لو كانت ليس لها معنى أو سيئة، فعلينا تدعيمه ، وتوجيه الدعم النفسى له وأن نجعله يشعر بأنه يصنع شيئا جيدا ومهما وله قيمة، ولا بد من أن نثنيعليه ونثمن ما يفوم به، وشكرا موقع أن بركاني على الاهتمام بشريحة الأطفال وتسليط الضوء عليها وإخراجها من الظل الى الأضواء.

    (1)(0)
  2. ما شاء الله الوالدين بالطبع هم قدوت كل أنسان أتمنى أن نراك من بين الشخصيات المهمة في المغرب وفقك الله أيتها الصغيرة

    (1)(0)

أترك تعليق في الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.