Ad

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

مـــادة إشهـــارية

النشرة البريدية

أقلام حرة

الرئيسية | خارج الحدود | دور المهاجرين في التنمية و دورهم الإستراتيجي في تنمية المغرب ..

دور المهاجرين في التنمية و دورهم الإستراتيجي في تنمية المغرب ..

mohajirin

قال يوريكا فولاريفيتش منسق برنامج دعم المنظمات الأجنبية لتطوير السياسة التنموية بمركز الهجرة الدولية والتنمية الألماني٬ في تصريح لموقع “دويتشه فيله” اليوم في مقال خصص لمساهمة المهاجرين المغاربة في تنمية المملكة٬ إن هذه المساهمة يمكن أن تكون ذات أهمية بالغة للمغرب.

وبعد أن دعا فولاريفيتش إلى ضرورة إزالة بعض العراقيل التي تحول دون إنجاز استثمارات لأبناء الجالية المغربية في بلدهم ٬ اعتبر أن ألمانيا ترى في الجالية الأجنبية المقيمة لديها مؤهلة أكثر للمساهمة في السياسة التنموية لبلدها الأم٬ مما جعلها تشجع جمعيات الجاليات على العمل في هذا الإطار.

وأكد أن المركز يقوم بمساعدة الكفاءات المغربية إما للحصول على وظائف في المغرب للاستفادة من خبراتهم العلمية٬ أو مساعدتهم من خلال برنامج تمويلي لإنجاز مشاريعهم الخاصة٬ ” لأننا نرى في الجالية المغربية القدرة على المساهمة في تنمية المغرب”.

وأضاف المقال ٬ أن عائدات المهاجرين المغاربة في الخارج حققت هذا العام نموا بنسبة 4 في المائة٬ بخلاف التوقعات المتشائمة التي غذتها الأزمة المالية في أوروبا حيث يعيش أغلب المهاجرين المغاربة والذين يبلغ عددهم في ألمانيا٬ حسب مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني٬ نحو 18 ألف و400 مغربي أي ما يعادل 1,1 في المائة من مجموع الأجانب المقيمين في ألمانيا.

وأبرز أن التحويلات المالية للمغاربة المقيمين في الخارج٬ تساهم بطريقة غير مباشرة في تنمية البلاد عن طريق دعم الاقتصاد المغربي بشكل كبير بالعملة الصعبة مذكرا بأن مجموع التحويلات بلغ السنة الماضية حوالي 54.103 مليار درهم أي ما يعادل نحو 5 مليارات أورو وهي تمثل على العموم حوالي 10 في المائة من الناتج الوطني الإجمالي.

وأضاف من جهة أخرى أن جمعيات مغربية في ألمانيا تحاول المساهمة في تنمية المغرب عبر تمويل عدد من المشاريع تنجز غالبا عن طريق الشراكة بين جمعيات مغربية ومنظمات أو مؤسسات ألمانية.

وأشار إلى أنه لتسهيل عملية سير هذه المشاريع واندماج الكفاءات المغربية في المجتمع المغربي ٬ تم إحداث شبكات معلومات وإرشاد للعائدين إلى أرض الوطن٬ كجمعية العائدين في الرباط التي تعد بورصة للتعارف والتي يدعمها معهد غوته بالعاصمة المغربية عن طريق تنظيم حلقات دراسية لتبادل الخبرات بين العائدين والراغبين في العودة إلى بلدهم.

إقرأ المزيد على موقع : www.anaberkani.com

(1)(0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع أنا بركاني

تعليقات الزوّار

أترك تعليق في الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.